قناة أشرف عامر على اليوتيوب

قناة أشرف عامر على اليوتيوب

قناة أشرف عامر على اليوتيوب اختصرت الطريق لسالكي درب الترجمة إذ جمع صاحبها تحت سقفها ما لعلك لا تجده قد جُمع في أي قناة ترجمة أخرى ليكشف في مرئياته – وبأسلوب ماتع – أسرار مهنة الترجمة ما جعل قناته تلك ملاذًا لكل مبتدئ وطالب ترجمة، ومهما كان تخصصك ستستفيد!

shorturl.at/gzITY

Train Me, Mr. Ashraf!

سبل التدريب على يديْ أ./ أشرف عامر

أولا: ورش العمل (كلها مجانية وأونلاين): [إنجليزي عربي والعكس]
—————————————
تدريب عملي على الترجمة من الإنجليزية إلى العربية والعكس
يتعلم فيها المتدرب أصول الترجمة وقواعدها عن طريق التدريب العملي والشرح المفصل لكل صغيرة وكبيرة في الجمل والفقرات موضوع جلسة التدريب، وما يتعلق بذكل من أسرار اللغة وجوانب البلاغة وقواعد النحو والصرف إلى جانب الاهتمام الكبير بالخلفية الثقافية عن النص ومفرداته.

(هو شهري ولكنه صار أسبوعيًّا لظرف استثنائي وقع، وسيعود شهريًّا عما قريب.)

قبل كل جلسة فيه واجب بيتعمل وبيتبعت على إيميل المدرِّب في وقت محدد [وده كده تدريب على احترام المواعيد في الشغل] ووفق تعليمات محددة ومعايير صارمة [وده كده تدريب على احترافية التواصل مع العملاء]

كمان كل شهر فيه كتاب ترجمة لازم يتقري كويس [وده كده تدريب على التزام تنمية الذات والمهارات]

– أول كتاب قررناه كان كتاب (أسرار عالم الترجمة) (أ/ أشرف عامر) [متاح مطبوعًا و PDF بإذن مؤلفه]

– تاني كتاب كان (محاضرات في الترجمة العامة) (د/ محمد يحيى أبو ريشة) [متاح مطبوعًا و PDF بإذن مؤلفه]
– ثالت كتاب كان (أسس الترجمة) (د/ عز الدين محمد نجيب) [متاح مطبوعًا، أما PDF فلم يأذن مؤلفه بذلك]
– رابع كتاب وهو المقرر حاليًا كتاب (نوادر الترجمة والمترجمين) (أ. د/ خالد توفيق) [متاح مطبوعًا، أما PDF فلم يأذن مؤلفه بذلك]


فيه عندنا أكتر من ورشة من النوع ده، وكل ورشة خاصة بعدة دول عربية أو بفئة من فئات شعب مصر وطلابها، وكل ورشة ليها مجموعة واتسآب مخصصة ليها.

1) (العراق والكويت وقطر والبحرين والإمارات وعمان واليمن والسعودية) > (ورشة عمل الإمام أبي حنيفة) [يوم 3]
2) (ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا) > (ورشة عمل الإمام مالك) [يوم 4]
3) (الأردن وفلسطين) > (ورشة عمل الإمام الليث بن سعد) [يوم 9]
4) (سوريا ولبنان) > (ورشة عمل الشيخ الألباني) [يوم 7]
5) (أهل صعيد مصر) > (ورشة عمل الإمام ابن حجر) [يوم 6]
6) (لغات وترجمة تفهنا الأشراف) > (ورشة عمل الشيخ المنشاوي) [يوم 5]
7) (لغات وترجمة العاشر من رمضان) > (ورشة عمل الفريق سعد الشاذلي) [يوم 8]
8) (أعضاء مجموعة أسرار عالم الترجمة) > (ورشة عمل أسرار) [يوم 10]

[تنبيه: لو ما كنتش تبع أي ورشة من أول سبع ورش يبقى تقدم طلب انضمام لمجموعة (أسرار عالم الترجمة) على الفيسبوك، وأول ما الطلب يتقبل تكلم المدرِّب على الواتس علشان يدخَّلك مجموعة ورشة أسرار على الواتس.]


ثانيًا: مجموعات الواتسآب المتخصصة (كلها مجانية):
———————————————————-
1) مجموعة (لأنال أربي علمني عربي) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
مجموعة واتسآب للتدريب العملي على إتقان اللغة العربية الفصحى
كل 5 أيام بننزل واجب على المجموعة لازم يتعمل قبل ميعاد محدد [وده كده تدريب على احترام المواعيد في الشغل] وبنتعلم من خلال الواجب ده إزاي نكتب عربي صح ونتدرب على النحو والصرف وشيء م البلاغة كده خفيف. وفي آخر الشهر بنعمل لقاء على (زوم) نناقش فيه الواجبات كلها اللي خدناها خلال الشهر.
******************************************
2) مجموعة (أنا تايه مش عارف أقرا إيه؟!) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
لمعرفة ماذا تقرأ في عالم الترجمة مهما كانت اللغة اللي بتترجم منها أو إليها مع العربي.
******************************************
3) مجموعة (صاحب أسس الترجمة لم يرحل) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
ودي مجموعة خاصة بالناس اللي عايزة تحضر سلسلة محاضرات (صاحب أسس الترجمة لم يرحل). ودي سلسلة بنتكلم فيها عن حياة مؤلف كتاب (أسس الترجمة) د./ عز الدين نجيب الله يرحمه وبنتكلم على مؤلفاته في مجال الترجمة واللغة.
بس لازم اللي يشترك تكون عنده كتب الدكتور/ عز الدين نجيب نسخة أصلية شاريها من المكتبات مش PDF (وعلى الأقل في المرحلة دي كتاب “أسس الترجمة”).
******************************************
4) مجموعة (رتب لي دماغي شكرًا) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
ودي مجموعة خاصة بالناس اللي عايزة تحضر سلسلة محاضرات (رتب لي دماغي شكرًا), ودي سلسلة محاضرات بنتكلم في كل محاضرة منها عن شريحة من شرائح عالم الترجمة:
أول محاضرة كانت عامة.
تاني محاضرة كانت عن مقومات نجاح طالب الترجمة.
تالت محاضرة كانت عن مقومات نجاح المترجم.
رابع محاضرة كانت عن مقومات نجاح المراجع.
خامس وسادس محاضرتين إن شاء الله هيكونوا عن مقومات دكتور الترجمة الناجح ومدرب الترجمة الناجح (تدريب المدربين).
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
5) مجموعة (أنا تايه مش عارف أقرا إيه؟!) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
ودي مجموعة خاصة بالناس اللي عايزة تحضر سلسلة محاضرات (أنا تايه مش عارف أقرا إيه؟!). ودي سلسلة محاضرات بنتكلم فيها عن الكتب نقرا إيه وإمتى وليه؟ وإيه الكتاب المناسب ليا في المرحلة اللي أنا فيها دلوقتي؟
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
6) مجموعة (حكايتي مع الترجمة) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
ودي مجموعة خاصة بالناس اللي عايزة تحضر سلسلة محاضرات (حكايتي مع الترجمة).
ودي سلسلة محاضرات بيتكلم فيها مستر أشرف عن رحلته مع الترجمة من صغره لغاية دلوقتي وإيه التجارب اللي مر بيها والدروس والعبر اللي اتعلمها من التجارب دي.


ثالثًا: دورات تدريبية طويلة (كلها أونلاين وهي مدفوعة الأجر):

أ) الدورات الحالية:

– دورة الترجمة العامة (النسخة الثالثة) [مستمرة حتى مارس 2019] [إنجليزي عربي والعكس]
(50 ساعة تدريب) (مدفوعة الأجر)

– دورة Wordfast [من أوائل مارس 2019 إلى نهايته] [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
(30 ساعة تدريب) (مدفوعة الأجر)
تفاصيل الدورة: https://goo.gl/P9ZLFg

ب) الدورات المستقبلية:

– دورة Word [من أوائل أبريل 2019 إلى نهايته] [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
(30 ساعة تدريب) (مدفوعة الأجر)
تفاصيل الدورة: https://goo.gl/P9ZLFg

– دورة الترجمة العامة (النسخة الرابعة) [طوال شهري يونيو/يوليو 2019] [إنجليزي عربي والعكس]
(50 ساعة تدريب) (مدفوعة الأجر)
تفاصيل الدورة: https://goo.gl/dSVqz9

– دورة مهارات حاسوبية لا يستغني عنه مترجم (طوال شهر يوليو 2019) [غير مقصورة على أهل لغة بعينها]
تفاصيل الدورة: https://goo.gl/QmsY8K

– دورة الترجمة القانونية (المرحلة الأولى) [طوال شهر أغسطس 2019] [إنجليزي عربي والعكس]
(50 ساعة تدريب) (مدفوعة الأجر)
تفاصيل الدورة: https://goo.gl/8838N4

– دورة الترجمة الأدبية (طوال شهري أغسطس وسبتمبر 2019) [إنجليزي عربي والعكس]
تفاصيل الدورة: (سننشرها قريبًا)

– دورة الترجمة الإبداعية [لم تحدد بعد] (مدفوعة الأجر) [إنجليزي عربي والعكس]
– دورة الترجمة الإسلامية [لم تحدد بعد] (مدفوعة الأجر) [إنجليزي عربي والعكس]


للاشتراك في التدريب:
املأ استمارة التدريب بكل دقة محددًا التدريب الذي تريده ثم أبلغ المدرب بذلك عن طريق الواتسآب(*). تسجيل البيانات وحده لا يكفي!
استمارة التدريب: https://goo.gl/FPaCcs
رقم الواتسآب: +2 01008174723

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00

نهضة الترجمة العربية: حلمٌ يراودُ مترجمًا

نهضة الترجمة العربية: حلمٌ يراودُ مترجمًا

يكاد لا يخفى على أحد ما فعل عصر النهضة في أوروبا وكيف انتقلت به إلى ريادة العالم والإمساك بزمام قيادته. فهل لنا أن نحلم بعصرِ نهضةٍ عربيةٍ في مجالنا الترجمة؟

 
ولقد سعيت قدر جهدي لإشعال شرارة تلك النهضة واستنهاض همم المعنيين لإحداثها، ومن ذلك ما يلي:
 

أولا: مجلة أسرار عالم الترجمة:

(رأت نسختها التجريبية النور في يونيو عام 2017م)
أنشاتها لعلها تكون منبرًا للمترجمين لتكون لهم كلمة مسموعة بين الناس، وهي مجلة شهرية مجانية تعنى بالترجمة وشؤونها لاسيما شقها العملي. صدر أول أعدادها في يونيو عام 2017م. وقد ظلت إلكترونية فقط حتى منتصف شهر يناير 2018م حين شرعنا في إصدار نسختها المطبوعة بدءًا من عددها السابع. وتَمْثُل الآن للطباعة بقية أعدادها التي صدرت.
(الباب مفتوح أمام أساتذتنا الأفاضل وزملائنا الكرام لنشر مقالاتهم فيها)
 

ثانيًا: كتاب أسرار عالم الترجمة (جـ1): (ظهرت نسخته التجريبية عام 2015م)

 
كتاب جمعت فيه كثيرًا مما نشرت على الفيسبوك من منشورات عام 2015م، أتحت نسخته التجريبية للتنزيل بالمجان طيلة السنوات الماضية. وذاك أوان خروج نسخته المطبوعة (منقحة ومزيدة) من رحم المطبعة.
 

ثالثًا: قناة أشرف عامر على اليوتيوب: (انطلقت عام 2015م)

بها الآن ما يربو على 150 فيديو معظمها طويل أنشر فيها مقتطفات بل ومحاضرات كاملة وورش عمل عن الترجمة والتدريب على الترجمة من العربية إلى الإنجليزية والعكس.

رابعًا: مسابقة الثريا: (انطلقت في ديسمبر/كانون الأول عام 2017م)

 
حين رَحَلت عن دنيانا أختي/ ثُرَيَّا أحببت أن أنشر مما جمعت من دُرر العلم ما يسَّرَ الله لي صدقةً على روحها، فكان أنْ خرجتْ إلى النور سلسلةُ أسميتها #سلسلة_الثريا (تجدونها على الفيسبوك).
ولحرصي على إثراء حركة الترجمة واستنهاض همم المترجمين واكتشاف المواهب في عالم الترجمة فقد عقدت العزم على إطلاق مسابقة عامة في الترجمة من الإنجليزية إلى العربية ومن العربية إلى الإنجليزية يتنافس فيها الجميع وأموّلها من حُرِّ مالي غير معتمد على أحد إلا الله، وأن أهبَ ثواب ذلك إلى روح أختي ثُرَيَّا – رحمها الله رحمة واسعة! – فكانَ أنْ انطلقت #مسابقة_الثريا_للترجمة في أواخر عام 2017م.

خامسًا: مشروع العمر: http://www.TranslationHeaven.Org (قيد الإنشاء)

(بدأت فكرته الأولى عام 2015م)
 
فكرة المشروع وتاريخه: #مشروع_العمر
 
كثيرًا ما ينشر المترجمون والمراجعون وغيرهم روابط لملفات تتعلق بالترجمة كانوا قد رفعوها على مواقع مثل MediaFire وغيره .. فينتفع بها الناس ما شاء الله لهم أن ينتفعوا، ولكن تمر الأيام وتختفي تلك الملفات، وحين يأتي أحدهم بعد شهور أو سنوات ليضغط على رابط منها يجد أن الملف المرفوع قد حُذف. وقد عانيت من هذا الأمر كثيرًا طوال مسيرتي المهنية.
 
وكنت منذ أكثر من عامين قد نويت رفع كثير مما لدي من ملفات تتعلق بالترجمة لا تتعلق بها حقوق ملكية فكرية وليس بها أسرار لعملاء عملت معهم إلى جانب عدد هائل من الملفات التي جمعتها طوال سنين عملي مترجمًا ومراجعًا ومدققًا لغويًّا (حوالي واحد تيرا بايت!)، كنت قد نويت رفعها على موقع أنشئه بنفسي ليكون مكانًا ثابتًا لا يزول مع الزمن إلا أن يشاء الله شيئًا، وإذا أراد أحد وضع ملفات من عنده من هذا القبيل على الموقع فله ذلك.
(وددت لو شارك معنا أساتذتنا وزملاؤنا وأبناؤنا في ذلك بالرأي والمشورة ونشر الفكرة واستنهاض الهمم للمشاركة في المشروع)
 

سادسًا: المحاضرات والتدريب: (منذ عام 2015م وإلى الآن)

* فيما مضى:

– 2015 – 2016م: دورة Train Me (كشف لأسرار عالم محترفي الترجمة مصحوب بتدريب عملي على أدوات لا غنى للمترجم عنها مثل: Word – Excel – PowerPoint – Wordfast)
 
– 2015 – 2016م: دورة TPE Training (دورة تدريبية عملية على الترجمة من الإنجليزية إلى العربية والعكس)
 
 

* فيما نستقبل:

محاضرات تعقد وجهًا لوجه في القاهرة والمحافظات
أ) يناير/كانون الثاني 2018م: محاضرة “أسرار مهنة المترجم الحر” (19 و 26 يناير)
 
ب) (لم يحدد موعدها بعد): محاضرة “أسرار نجاح المترجم: الجودة العالية”
 
ج) (لم يحدد موعدها بعد): محاضرة “أسرار المهنة: الترجمة الإبداعية”
 
جـ) (لم يحدد موعدها بعد): دورة تدريبية في الترجمة العامة (من الإنجليزية إلى العربية والعكس)
 
د) (لم يحدد موعدها بعد): دورة تدريبية في الترجمة القانونية (من الإنجليزية إلى العربية والعكس)
 
********************************************************
تابعونا على الوسم (الهاشتاج): #نهضة_الترجمة_العربية_حلمٌ_يراودُ_مترجمًا

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00

نماذج من ترجمة أشرف عامر (8)

هذا نص ترجمته من الإنجليزية إلى العربية عام 2008م.

Board of Directors’ Report

Translated from English into Arabic

 

The Board of Directors’ Report for the financial year ended 31st December ……………

تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في الحادي والثلاثين من ديسمبر ……………

The Company Board of Directors is pleased to present to you its annual report for the financial year ended 31st December ……………

يسر مجلس إدارة الشركة أن يقدم لكم تقريره السنوي عن السنة المالية المنتهية في الحادي والثلاثين من ديسمبر ……………

………….. is a very important year in the life of ………….. Company as it was the first full year of operations for the company.

إن عام ………….. يمثل عامًا هامًا للغاية في حياة شركة …………..، كما أنه كان أول عام كامل من ممارسة الشركة لأنشطتها.

The positive activities of the company have been characterized by a ………….. increase in value of two of our investments – ………….. Company and ………….. Company.

ومن الأنشطة الإيجابية للشركة  أنها قد حققت زيادة بلغت نسبتها ………….. في قيمة عنصرين من عناصر استثماراتها ألا وهما شركة ………….. وشركة ……………

………….. Investments is scheduled to contribute ………….. to our ………….., a ………….. investment fund focusing on global value-adding opportunities in the port and related infrastructures sectors. This will aim to achieve a rate of return of approx. ………….. on a year-on-year basis and represents an ongoing commitment to our shareholders.

ومن المقرر أن تسهم شركة ………….. بمبلغ ………….. في ………….. وهو صندوق للاستثمارات العالمية يبلغ رأس ماله ………….. يركز على الفرص القيمة المتاحة في قطاع الموانئ وقطاعات البنى التحتية ذات الصلة. هذا وسوف تهدف إلى تحقيق معدل عائد يقارب نسبة ………….. سنويًّا ويمثل التزامًا مستمرًا للمساهمين في مؤسستنا.

The results for ………….. already indicate a return on share capital of ………….. or app. ………….. per share on an EPS basis.

وتشير نتائج عام ………….. إلى وجود ربح للسهم بلغ  ………….. من رأس المال أو ما يقرب من  ………….. للسهم الواحد على أساس الربح لكل سهم.

Our continuing efforts will aim to taking advantage of these results and ambitious objectives to have recourse to additional sources of financing from banks and other institutions sharing our vision.

إن جهودنا المتواصلة تهدف إلى الاستفادة من هذه النتائج والأهداف الطموحة ليكون لها عودة إلى مصادر إضافية للتمويل من مصارفَ ومؤسساتٍ أخرى تقاسمنا رؤيتنا.

Future activities will aim at leveraging our expertise in this sector via the creation of investment funds focusing on specific geographic sectors such as Middle East, Asia and Africa, offering significant growth opportunities.

وسوف تهدف الأنشطة المستقبلية إلى زيادة خبرتنا في هذا القطاع وذلك من خلال إنشاء صناديق الاستثمار التي تركز على قطاعات جغرافية محددة مثل الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا والتي من المتوقع أن توفر فرص نمو كبيرة.

In addition to these activities we will aim to realize significant gains from our investments in ………….. via exit strategies which aim to optimize the management of these companies. This will be done by the establishment of strong management teams focusing on adding value for shareholders and selective investment to strengthen the existing business portfolios of these companies.

وبالإضافة إلى هذه الأنشطة فنحن نهدف إلى تحقيق مكاسب كبيرة من استثماراتنا في كل من الشركتين المذكورتين آنفًا إلى جانب ………….. من خلال استراتيجيات خروج تهدف إلى تحسين إدارة هذه الشركات. وسيتم ذلك عن طريق إيجاد كوادر إدارية ذات كفاءة تركز على تقديم مردود أعلى للمساهمين والاستثمار الانتقائي لتعزيز وضع الأعمال القائم لهذه الشركات.

In conclusion, the net profit of ………….. realized at the end of ………….. is a stepping stone for continues enhancement of value in our investment and fund businesses and this will be complemented by the continued investment in our human resources to ensure that we build a world-class organization using best practices in its business endeavours.

وفي الختام نزف إليكم بشرى أن صافي الربح الذي نجحت الشركة في تحقيقه في نهاية العام ………….. قد بلغ  …………..، وهو يمثل نقطة انطلاق لتعزيز إنجازات الشركة  فيما تستثمره وفي مجال الأعمال التجارية التمويلية، وسيتم استكمال ذلك من خلال استمرار الاستثمار في مجال الموارد البشرية لضمان أننا بالفعل نبني شركة من الطراز الأول باستخدام أفضل الممارسات في مجال الأعمال التجارية.

I wish to thank our shareholders for their continued support and look forward to another successful year in ……………”

ونود بهذه المناسبة أن نتقدم بالشكر للمساهمين على دعمهم المستمر، ونتطلع إلى أن يكون عام ………….. هو الآخر عامًا ناجحًا.

Thank you and kind regards,

وتفضلوا بقبول وافر الشكر والاحترام.

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00

نماذج من ترجمة أشرف عامر (5)

هذه ترجمتي التي فازت بالمركز الأول في الترجمة من الإنجليزية إلى العربية في مسابقة “سباق العمالقة” التي عقدتها جمعية الترجمة العربية وحوار الثقافات (عتيدة) عام 2011م

تنبيه: لجأ المترجم في بعض المواضع إلى الترجمة الحرة ليوصل المعنى للقارئ بقوة.

 

The Struggle for Women’s Rights Continues in the Congo

وما يزال الصراع مستمرًا لتنال المرأة الكونغولية حقوقها

http://www.populationaction.org/blog/2009/03/the-struggle-for-womens-rights.html

المصدر: http://www.populationaction.org/blog/2009/03/the-struggle-for-womens-rights.html

Odunola Ojewumi is a student at Howard University. She is serving as List Management Intern at Population Action International for the Spring 2009 semester.

تدْرُس كاتبة هذا المقال[1] أودونولا أوجيومي في جامعة هاوارد. وهي الآن تتلقى تدريبًا في علوم الإدارة ضمن فعاليات حركة السكان الدولية في الفصل الدراسي الخاص بربيع عام 2009م.

On February 21st, I attended a meeting sponsored by Friends of The Congo. “It is our call to action to save the Congo” stood as the message and slogan for this conference. The meeting offered a great amount of information about the devastating tragedy in the Congo. There were four key speakers including a Congolese speaker who fled from the violence there.

في الحادي والعشرين من شباط/فبراير الماضي حَضَرْتُ مؤتمرًا تحت رعاية مؤسسة أصدقاء الكونغو. وكان القائمون على أمر هذا المؤتمر يريدون أن يوصلوا إلى العالم رسالة مفادها “نحن هنا لننادي بضرورة التحرك لإنقاذ الكونغو”. وقد تضمن المؤتمر معلوماتٍ وفيرةً جدًّا عن المأساة المريرة التي يعاني ويلاتِها سكانُ الكونغو. وقد أُلْقِيَتْ في ذلك المؤتمر أربعُ كلماتٍ رئيسية، كانت من بينها كلمة ألقاها أحد الكونغوليين الهاربين من جحيم العنف هناك.

 

Nearly six million Congolese have been killed in this genocide yet the average American knows nothing of their struggle. We viewed a slide show of the organization’s last expedition to the Congo refugee camps. A large percentage of the refugee camps they visited were heavily populated by women and children. Each photograph told a story of hardship. One picture truly stood out for me. It was a picture of a home for a family of five, made of wood and twigs which truly re-defined the term “singe family home.” This conference made me re-evaluate my priorities and examine the effects of war on the innocent.

وفي حين أن أراضي الكونغو شهدت مذابحَ إبادةٍ بشريةٍ حَصَدَتْ أرواحَ ما يناهز ستة ملايين كونغولي إلا أن رجل الشارع في الولايات المتحدة وللأسف لا يدري عن هذا الأمر شيئًا. وقد قدَّمنا عرضًا مصورًا عن آخر بعثة قامت بها المنظمة إلى معسكرات اللاجئين الكونغوليين المكتظة بمن شردتهم الحرب هناك. وكانت الغالبية العظمي من هؤلاء اللاجئين من النساء والأطفال. وكانت كل صورة التقطها أفراد تلك البعثة تحكي مأساة إنسانية يَدْمَى لها القلبُ ويَنْدَى لها الجبين. ومن بين تلك الصور برزت صورة أخذت بمجامع قلبي ومَلَكت عليَّ جوارحي. كانت الصورة لبيت كانت تسكنه عائلة تتألف من خمسة أفراد. وكان البيت مصنوعًا من الخشب والأغصان؛ وتبرز الصورة بيتَ تلك العائلةِ وقد التهمته النيران وغطاه السواد بوشاحه القاتم بصورة تهون معها بشاعة كل ما رأى المرء من قبل من مناظر مروعة خلفتها آلة الحرب والدمار. وقد كان لهذا المؤتمر عميق الأثر في نفسي، فقد جعلني أعيد ترتيب أوراقي وأنظر في العواقب الوخيمة التي تجرُّها الحروب على الأبرياء والعُزل.

The conference also included the perspectives of Congolese women. Rape has been used against women as an instrument of war in the Congo. Many women are raped with blunt objects, sticks, and machetes. The women are scarred physically and emotionally, and many must have surgical operations to repair their reproductive organs from the damage. Friends of the Congo is currently raising money to fund these surgeries.

 

وكان للمرأة الكونغولية صوت في ذلك المؤتمر عَبَّرْتْ من خلاله عن وجهة نظرها ومعاناتها.

ولم لا وقد كان اغتصاب النساء وانتهاك أعراضهن أحد أدوات تلك الحرب المُرَّة؟

ولم لا وقد تجرعت العديد من النساء في الكونغو مرارةَ كأسِ تلك البربرية وشناعة تلك الوحشية؟

ولم لا وقد اسْتُخْدِمَتْ في ذلك الانتهاك أدواتٌ متعددةٌ شملتْ العصي والمناجل؟

ولم لا وقد تركت تلك الحرب وراءها جراحًا لا تندمل تعلو أجساد تلك النساء وندوبًا تستعصي على البُرْء تغوص في أنفسهن؟

ولم لا وقد تعيَّنَ على الكثيرات منهن أن يخضعن لعمليات جراحية لعلاج أجهزتهن التناسلية بسبب تلك الاعتداءات البشعة؟

ولم لا ومؤسسة أصدقاء الكونغو تقوم حاليًا بجمع التبرعات لتمويل تلك العمليات الجراحية لأن ذوي تلكم النسوة يعيشون على الكفاف ولا طاقة لهم بنفقات تلك العمليات؟

Attending this meeting opened my eyes to the fact that the struggle for women’s rights is still very much alive. Friends of the Congo’s work in the international community shows the spirit of International Women’s Day–men and women unifying to advocate for the rights of women. This day celebrates the lives of women, who have overcome insurmountable struggles and highlights causes that promote reproductive health rights, and condemns sexual violence against women and children.

لقد فتح هذا المؤتمر عيني على حقيقة مُرَّة… فما زال هناك صراع مرير تشهده أرض الكونغو لتنال المرأة هناك حقوقها المشروعة. وتمثل الجهود التي تبذلها مؤسسة أصدقاء الكونغو في أوساط المجتمع الدولي تمثل بثًّا لروح الرسالة التي تكمن وراء تخصيص يوم عالمي للمرأة، والتي تتمثل في تضافر جهود الجنسين معًا للدفاع عن حقوق المرأة. ففي هذا اليوم يحتفي العالم بنساء بَذَلْنَ جهودًا جبارة في سبيل التغلب على عقبات كؤود ونَجَحْنَ في تخطيها وحَقَّقْنَ أهدافًا صعبةَ المنال، كما أن العالم في هذا اليوم يسلط الضوء على القضايا التي تتعلق بصحة الإنجاب لدى المرأة، كما أنه يندد بالعنف الجنسي الذي تتعرض له النساء والأطفال.

Congo is the one of the world’s largest producers of coltan, or columbite-tantalite, a material found in almost all of our cell phones, laptops, video cameras, Bluetooth and other devices. Congolese mine workers are so underpaid that they can barely feed their families. The average annual income for a Congolese family is $800 and $100 for an individual person.

ومن الجدير بالذكر أن الكونغو تحتل المرتبة الأولى بين دول العالم في مجال إنتاج مادة الكولتان، أو ما يعرف بالكولومبايت تانتالايت، وهي مادة تُستخدم في صناعة الكثير من المنتجات الإلكترونية التي تملأ عالمنا المعاصر من هواتفَ جوالةٍ وحواسيبَ محمولةٍ وكاميراتِ فيديو رقميةٍ وأجهزةِ بلوتوث. ولعل قارئ هذا المقال يُدْهَش إن علم أن العمال الكونغوليين الذي يعملون على استخراج تلك المادة الحيوية والتي يتنعم كثير مِنَّا بها من مناجمها – لعله يُدهش إن علم أن هؤلاء العمال لا يتلقون على ذلك أجرًا اللهم إلا الفتات، وبالكاد يجدون ما يسد رمق أفراد عائلاتهم، ويعيشون على هامش الحياة! ويكفي أن نعلم أن متوسط الدخل السنوي للفرد هناك لا يتجاوز مائة دولار أمريكي، وأن متوسط الدخل السنوي للأسرة الكونغولية لا يتجاوز ثمانمائة دولار أمريكي.

As the conference came to an end, I learned as a consumer it is my obligation to protect the people of the Congo. We use the products they help produce yet this issue remains a silent issue. The voice for the women of Congo shall not be silenced on the eve of International Women’s Day. The Friends of The Congo have set up fundraiser events in Maryland and D.C. For more information visit their web site at http://www.friendsofthecongo.org/

 

وما كادت فعاليات ذلك المؤتمر تنتهي حتى شعرتُ بأني قد حُمِّلْتُ مسؤولية لا فكاك منها ألا وهي الدفاع عن المستضعفين في الكونغو. ولم لا ونحن نتمتع كل يوم بمنتجات هؤلاء المساكين، بينما يطوي النسيانُ قضاياهم، ولا يلتفت أحدٌ إلى معاناتهم، ولا تمتد إليهم يدٌ لتنتشلهم من ضنك الشقاء والبؤس والفقر؟ ولن يكون مؤتمر اليوم العالمي للمرأة آخر العهد بصرخات المرأة الكونغولية وأنَّاتها. فقد نظمتْ مؤسسةُ أصدقاءِ الكونغو تجمعاتٍ ومناسباتٍ تحث على التبرع لصالح قضايا الكونغو ستُعْقَدُ في ميريلاند والعاصمة واشنطن. وللحصول على مزيد من المعلومات ترجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.friendsofthecongo.org.

 

[1] نُشِرَ هذا المقالُ في السادس من شهر آذار/مارس عام 2009م – المترجم

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00

نماذج من ترجمة أشرف عامر (2)

هذا نص ترجمته في عام 2012م

Source

Target

The writings of Pierre-Francois Muyart de Vouglans give us rare insight into the traditionalist position because he was one of the very few jurists who rushed to take up Beccaria’s gauntlet and defend the old ways in print. In addition to his many works on the criminal law, Muyart also wrote at least two pamphlets defending Christianity and attacking its modern critics, especially Voltaire. In 1767, he published a point-by-point refutation of Beccaria. He objected in the strongest terms to Beccaria’s attempt to found his system on “the ineffable sentiments of the heart.” “I pride myself on having as much sensibility as anyone else,” he insisted, “but no doubt I do not have an organization of fibers [nerve endings] as loose as that of our modern criminalists, for I did not feel that gentle shuddering of which they speak.” Muyart instead felt surprise, not to say shock, when he saw that Beccaria built his system on the ruins of all received wisdom.

تمنحنا كتابات بيير فرانسوا مويارت دي فوجلانس فهمًا يندر أن تجده عند غيره لموقف التقليديين، ذلك لأنه كان واحدًا من حفنة قليلة جدًّا من فقهاء القانون الذين انبروْا لقبول تحدي بيكاريا وللدفاع عن الطريقة التقليدية في كتاباتهم. وبالإضافة إلى ما ألفه مويارت من العديد من الأعمال حول القانون الجنائي فقد كتب ما لا يقل عن كتيبيْن ينافح فيهما عن المسيحية، ويشن هجومًا على منتقديها من المُحْدَثين لا سيما فولتير. ففي عام 1767م نشر مويارت تفنيدًا مفصلا لما تبناه بيكاريا. وقد اعترض بأشد العبارات على محاولة بيكاريا تأسيس نظامٍ يقوم على “الأحاسيس القلبية التي لا يمكن وصفها”. وقال “أنا أفخر بأنني أتمتع بإحساس مرهف يفوق بكثير ما لدى أي شخص آخر. ولكن لا ريب أن جهازي العصبي لا يعاني من كل هذا الكم من الرعونة التي تعتري متخصصي علم الجريمة في عالمنا المعاصر، لأني لم أشعر بتلك الرجفة اليسيرة التي يتحدثون عنها. كذا قال مويارت…! إلا أنه شعر بوقع المفاجأة، إن لم نقل الصدمة، عندما وجد بيكاريا يبني نظامه على أنقاض كل حكمة توارثتها الأجيال.

Muyart derided Beccaria’s rationalist approach. “Sitting in his study, [the author] undertakes to trace the laws of all the nations and make us see that until now we have never had an exact or solid thought on this crucial subject.” The reason it was so difficult to reform criminal law, according to Muyart, was that it was based on positive law and depended less on reasoning than on experience and practice. What experience taught was the need to control the unruly, not coddle their sensibilities: “Who does not know in fact that because men are shaped by their passions, most often their temper dominates over their sentiments?” Men must be judged as they are, not as they should be, he insisted, and only the awe-inspiring power of an avenging justice could rein in those tempers.

وقد سخر مويارت من المنهج العقلاني الذي اتبعه بيكاريا. فيقول: “يعمد [الكاتب] إلى الجلوس في غرفة مكتبه، ثم لا يألو جهدًا في تتبع قوانين جميع الدول، ويسعى جاهدًا إلى أن يقنعنا أننا إلى الآن لم نفلح في الخروج بفكرة صائبة أو رأي سديد في هذا الموضوع الجوهري.” ويرى مويارت أن المشقة الشديدة التي تواجه من يسعى لإصلاح القانون الجنائي ترجع إلى أنه قانون يقوم على القانون الوضعي، ويعتمد على التجربة والممارسة أكثر مما يعتمد على العقل والمنطق. إن الخبرة والتجربة تدعونا إلى تهذيب الأحاسيس المتأججة لا إلى تدليلها: “من منا لا يعرف أنه بسبب أننا – كبشر – تشكُّلنا عواطفنا فإننا غالبًا ما يسيطر مزاجُنا على مشاعرِنا؟”، ويؤكد على أنه يجب أن نحكم على البشر كما هم، لا كما ينبغي أن يكونوا، ولا تستطيع قوة على الأرض أن تكبح جماح تلك الأمزجة إلا القوة المذهلة لتطبيق العدالة التي تقتص من المجرم وتعيد الأمور إلى نصابها.

The pageantry of pain at the scaffold was designed to instill terror in observers and in this way served as a deterrence. Those present – and the crowds were frequently immense – were meant to identify with the condemned person’s pain and through it to feel the overpowering majesty of the law, the state, and ultimately God. Muyart therefore found it revolting that Beccaria tried to justify his arguments by reference to “the sensitivity to pain of the guilty.” That sensitivity made the traditional system work. “Precisely because each man identified with what happened to another and because he had a natural horror of pain, it was necessary to prefer, in the choice of punishments, that which was the cruelest for the body of the guilty.”

إن قسوة الألم التي يعانيها مَن يَصعد إلى منصة الإعدام تهدف إلى بث الرهبة في قلوب مَن يشاهد ذلك المنظر ليكون رادعًا للجميع عن ارتكاب الجرائم. وكان المقصود أن مَن يحضرون ذلك المشهد من الحشود الهائلة – في كثير من الأحيان- كان المقصود أن يروا بأم أعينهم ما يقاسيه الجاني من ألم، ومن ثم تغشى قلوبَهم رهبةُ وجلالةُ القانون والدولة والرب في نهاية المطاف. ومن ثم فقد رأى مويارت أنه أمر منفِّر أن يحاول بيكاريا تبرير حججه بالإشارة إلى “الحساسية لألم الجاني”. فتلك الحساسية هي سر نجاح النظام التقليدي. “وعلى وجه التحديد لأن كل إنسان يتأثر بما يجري لغيره، وبسبب ما لديه من رهبة طبيعية من الألم فقد تعين على من يضع العقوبات أن ينتقي منها أغلظها وأشدها أثرًا على بدن الجاني.”

Under the traditional understanding, the pains of the body did not belong entirely to the individual condemned person. Those pains had the higher religious and political purposes of redemption and reparation of the community. Bodies could be mutilated in the interest of inscribing authority, and broken or burned in the interest of restoring the moral, political, and religious order. In other words, the offender served as a kind of sacrificial victim whose suffering would restore wholeness to the community and order to the state. The sacrificial nature of the rite in France was underlined by the inclusion in many French sentences of a formal act of penitence (the amende honorable), in which the condemned criminal carried a burning torch and stopped in front of a church to demand forgiveness on the way to the scaffold.

في إطار الفهم التقليدي نجد أن آلام البدن ليست كلها للجاني. بل كان لتلك الآلام أغراض دينية وسياسية أسمى تتعلق بفداء المجتمع واستعادة توزانه. فكان يمكن تشويه أبدان الجناة لمصلحة السلطة المهيمنة، ويمكن كسر تلك الأبدان وحرقها لمصلحة استعادة النظام الأخلاقي والسياسي والديني. وبعبارة أخرى، فإن الجاني كان يلعب دور ضحيةٍ تُقدم كقربان لإعادة التماسك إلى المجتمع واستعادة النظام في الدولة. وقد جرى التأكيد على ذلك المعنى في فرنسا إذ أدرج في العديد من الأحكام القضائية الفرنسية فعل رسمي يعبر به الجاني عن ندمه على ما صدر منه، إذ كان الجاني يُجْبَر على أن يحمل شعلة مُتَّقِدة يقف بها أمام الكنيسة يطلب الصفح والغفران وهو في طريقه إلى منصة الإعدام.

Because punishment was a sacrificial rite, festivity inevitably accompanied and sometimes overshadowed the fear. Public executions brought thousands of people together to celebrate the community’s recovery from crime’s injury. Executions in Paris took place in the same square – the Place de Greve – where fireworks celebrated births and marriages in the royal family. As observers frequently recounted, however, such festivity had an unpredictable quality about it. The English educated classes increasingly expressed their disapproval of the “most amazing scenes of drunkenness and debauchery” that accompanied every execution at Tyburn. (Figure 9) Letter writers bemoaned the crowd’s ridiculing of the clergy sent in attendance on the prisoners, the fights between surgeons’ apprentices and the friends of the executed over the dead bodies, and just generally the expression of a “kind of Mirth, as if the Spectacle they had beheld had afforded Pleasure instead of Pain.” Reporting on a hanging in the winter of 1776, the Morning Post of London complained that the “remorseless multitude behaved with the most inhuman indecency-shouting, laughing, throwing snowballs at each other, particularly at those few who had a proper compassion for the misfortunes of their fellow creatures.”

ولأن العقوبة كانت أحد طقوس التضحية وتقديم القرابين فقد كانت دائمة مصحوبة باحتفال، وأحيانًا كان يظللها الخوف. وقد كانت عمليات الإعدام العلنية تجذب الآلاف من الجماهير التي تأتي لتحتفل بنشوة استرداد المجتمع لعافيته بعد أن وقعت تلك الجريمة. وقد كان يجري تنفيذ أحكام الإعدام في باريس في الساحة نفسها (بلاس دي غريف) حيث كان يُحتفل بمواليد العائلة المالكة وزيجاتها عن طريق الألعاب النارية. ولَكَمْ روى لنا من شاهد تلك الاحتفالات أنها كانت ذات طبيعة لا يمكن التنبؤ بها. فقد كانت الطبقات المتعلمة في المجتمع الإنجليزي – وعلى نحو متزايد- كانت تعرب عن استنكارها لما وصفته بـ”مشاهد السكْر والفجور التي تدعو إلى الدهشة” التي كانت تصاحب تنفيذ حكم الإعدام في تيبرن. (الشكل 9) وكانت الرسائل ترد من هناك ممن شهدوا تلك المشاهد يتحسرون فيها على ما يصدر من تلك الحشود المجتمعة من سخرية من رجال الدين الذين كانوا يرافقون السجناء، وعلى المشاجرات التي تقع بين متدربي الجراحين وأصدقاء الجناة على جثث من أُعْدِموا، وفي الجملة على لسان حال المتجمهرين هناك الذي ينم على أنهم يشعرون بشيء “من الفرح، كما لو كان المشهد الدامي الذي رأوه قد منحهم المتعة والسرور لا الألم والدموع.” وفي تقريرها حول حادثة شنق جرت في شتاء عام 1776، كتبت صحيفة (مورنينج بوست) اللندنية تتوجع مما شاهدته من “حشود لا تعرف الشفقة تتصرف بأشد ما يتخيله عقل من وحشية ولاإنسانية، فتجد منهم من يتبادل مع غيره رمي كرات الثلج، ومنهم من يسخر من القِلِّة التي تملك قلوبًا رحيمةً تَأْسَى لما وقع لغيرها من بني البشر من مصائبَ.”

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00

نماذج من ترجمة أشرف عامر (1)

Source

Target

A MORTAL AND  MORTIFYING THREAT

حين أحدق خطر مميت بالدولة الوليدة!

IN I776, SUDDENLY, AMERICANS WERE ON THEIR OWN.

عام 1776م يوم وجد الأمريكيون أنفسهم في مأزق قاتل بمفردهم.

Previously, merchants from the New World blithely sailed the oceans in their brigs, sloops, and schooners, confident of the protection of  history’s most powerful navy. That security vanished overnight,  however, with the outbreak of the Revolution. The massive British  fleet that had once shielded American commerce from harm was  now its lethal enemy. With no real navy of their own to defend them, American vessels were exposed to attack from the moment they left  their moorings and almost helpless in the open sea.

كان التجار الأمريكيون – والذين كانوا يُعرفون وقتها بتجار العالم الجديد – كانوا فيما مضى يبحرون في أمان في المحيطات على متن قواربهم وسفنهم ومراكبهم الشراعية في ظل حمايةِ أقوى أسطول بحري عرفه التاريخ – الأسطول البحري البريطاني. ولكن بين عشية وضحاها تبخر هذا الأمن مع اندلاع أحداث الثورة. إذ صار الأسطول البريطاني الهائل – الذي كان يومًا ما يمثل عين الحماية الساهرة على رعاية أمن التجارة الأمريكية – صار اليوم عدوها اللدود. وفي ظل عدم وجود غطاء بحري كانت السفن الأمريكية تتعرض للهجوم منذ لحظة خروجها من مراسيها، وتكاد تصير بلا حول ولا قوة إن تجرأت على الدخول في البحر المفتوح.

The absence of a naval capability not only endangered American sailors but also imperiled the country’s survival. Concentrated along the eastern seaboard, blessed with natural harbors and an abundance of superior shipbuilding wood, eighteenth-century America was in large part a seafaring nation, dependent on foreign trade. A blow to that commerce could pitch the fledgling United States, struggling to preserve its tenuous independence, into bankruptcy. As Continental troops battled against better-armed and trained British forces, the former colonies clung to their maritime lifeline. One of these led south to the West Indies, but another, no less critical route, extended across the Atlantic eastward to the blue-water ports of the  Mediterranean.

إن غياب القوة الأمريكية البحرية لم يتسبب فقط في تعرض البحارة الأمريكيين للخطر، بل جعل بقاء أمريكا نفسها في خطر. فقد كانت أمريكا في ذلك الوقت – في القرن الثامن عشر – دولة بحرية تعتمد في دخلها على التجارة الخارجية، وكان سكانها يتركزون على طول الساحل الشرقي، وكانت تنعم بمرافئها الطبيعية ووفرة الأخشاب الممتازة التي تستخدم في بناء السفن. وكانت ضربة واحدة لهذه التجارة تكفي لأن تقضي على الدولة الوليدة التي تكافح من أجل الحفاظ على استقلالها الواهي، وتدفعها إلى الإفلاس. وكانت القوات الأمريكية حينها تواجه القوات البريطانية التي تفوقها تسليحًا وتدريبًا، إلا أنها كانت متشبثة بشريان حياتها البحري، الذي كان يومًا ما تحت سيطرة الاحتلال. كان أحد هذه الشرايين البحرية يمتد جنوبًا إلى جزر الهند الغربية، بينما كان هناك شريان آخر – لا يقل عنه أهمية – يمتد عبر المحيط الأطلسي شرقًا إلى مواني المياه الزرقاء في أحضان البحر الأبيض المتوسط.

Stretching from the Rock of Gibraltar to the Levantine and Anatolian coasts, the Mediterranean basin represented one of the world’s  last remaining spheres free of European domination, where enter-  prising Americans could still seek their fortunes unchecked. Though  the trip from North America to the Mediterranean was rarely pleasant, requiring six weeks’ sailing time aboard cold, cramped, and  unsanitary vessels, the profits often outweighed the hardships. Local  merchants were delighted to exchange capers, raisins, figs, and other  Oriental delicacies for New World commodities such as timber,  tobacco, and sugar. A singularly brisk business involved the export  of puncheons of rum -“Boston Particular” – brewed by the descendants of New England Puritans and traded for barrels of Turkish  opium, which the colonists then conveyed to Canton, China or  brought home for medicinal purposes. By the 1770s, an estimated  one-fifth of the colonies’ annual exports were destined for Mediterranean docks, borne in the holds of some one hundred American  ships. “Go where you will,” one British businessman in the area  grumbled, “there is hardly a petty harbor … but you will find a Yankee … driving a hard bargain with the natives.”

كان حوض البحر الأبيض المتوسط – والذي يمتد من مضيق جبل طارق إلى سواحل بلاد الشام والأناضول – يمثل أحد الأقاليم التي لم تكن حينها تخضع للهيمنة الأوروبية، حيث كان ما يزال بين أيدي التجار الأمريكيين فرصة للتربح وتكوين الثروات دون رقيب أو رادع. ورغم أن الرحلة من أمريكا الشمالية إلى البحر الأبيض المتوسط كانت محفوفة بالمخاطر ومليئة بالصعاب، وكانت تستغرق إبحارًا لمدة ستة أسابيع على متن سفن باردة ومكتظة وغير صحية ووسط أمواج الأطلسي المتلاطمة فغالبًا ما كان حب المال يطغى على قلوب هؤلاء التجار فيندفعون إلى البحر غير مبالين بما قد يحصل لهم. وكان تجار حوض البحر الأبيض المتوسط يفرحون بأن يعطوا نظراءهم الأمريكيين النباتات والزبيب والتين وغيرها من الحلوى الشرقية مقابل حصولهم على سلع العالم الجديد من أخشاب وتبغ وسكر. ومن بين أنواع التجارة المزدهرة في ذلك الوقت تصدير البراميل الضخمة من شراب الروم من ماركة “بوسطن بارتيكيولار”- والتي أعدها أحفاد متشددي أمريكا (إنجلترا الجديدة)، وكانت تتم مقايضة براميل الشراب تلك مقابل براميل الأفيون التركية، والتي كان المستعمرون قد نقلوها إلى كانتون بالصين أو إلى أوطانهم بهدف استخدام الأفيون في الأغراض الطبية. وقبل حلول سبعينات القرن الثامن عشر كان ما يقدر بخمس الصادرات السنوية للمستعمرات يوجه إلى البحر الأبيض المتوسط، على متن ما يقارب مائة سفينة أمريكية. وعلق على ذلك أحد رجال الأعمال البريطانيين قائلا: “شرِّقوا أو غرِّبوا! فلن تجدوا لكم مكانا…. ففي كل مرفأ ستجدون أمريكيًا يساوم السكان الأصليين مساومة الواثق من نفسه ومن بضاعته.”

Prior to the Revolution, the only major threat to America’s vital  Mediterranean trade came from the Middle East. Styling themselves  as mujahideen- warriors in an Islamic Holy war – Arabic-speaking  pirates preyed on Western vessels, impounding their cargoes and  enslaving their crews. These corsairs, as early Americans called them, sailed from the independent empire of Morocco and the semi-autonomous Ottoman regencies of Tripoli, Tunis, and Algiers, an  area of the Middle East known collectively in Arabic as al-Maghrib,  “the West.” Westerners, though, had a different name for the  region, one that evoked its notoriety for greed and ferociousness. They called it Barbary.

قبل اندلاع الثورة كان الخطر الرئيسي الوحيد الذي يتهدد التجارة الأمريكية في حوض البحر الأبيض المتوسط يأتي من الشرق الأوسط. فقد كان هناك قراصنة عرب تزيَّوا بزي المجاهدين وأخذوا يعتدون على السفن الغربية ويصادرون حمولاتها ويسترقُّون مَنْ على متونها. وكان الأمريكيون يطلقون عليهم اسم “لصوص البحر”، وكان هؤلاء القراصنة يبحرون من المغرب التي كانت حينها إمبراطورية مستقلة، وكانوا كذلك يبحرون من الولايات العثمانية شبه المستقلة في طرابلس وتونس والجزائر، وهي منطقة تقع في الشرق الأوسط يعرفها العرب باسم “بلاد المغرب”. في حين كان الغربيون يطلقون عليها اسمًا آخر مستوحى من سمعتها السيئة التي كانت تنطوي على الجشع والشراسة: فقد أسموها بلاد البربر.

From the twelfth century to the eighteenth, Barbary was Europe’s  nightmare. Most of the men the pirates captured-among them  Miguel de Cervantes, who based his first play on the ordeal-were  sold as slaves destined for deadly toil in mines and galleys.

ومنذ القرن الثاني عشر وحتى القرن الثامن عشر كانت تلك المنطقة تمثل كابوسًا يجثم فوق صدر الأوروبيين. فكان معظم الرجال الذي وقعوا في أيدي هؤلاء القراصنة –  والذين كان من بينهم الروائي والمسرحي الأسباني الكبير ميجيل دي سرفانتس (1547م – 1616م)، والذي جعل محنته معهم أساس مسرحيته الأولى –  كان معظمهم يباع كما يباع العبيد، ليُلقوْا بعد ذلك في أتون الكدح في المناجم ومطابخ السفن.

هذا نص ترجمته عام 2012م

 

 

شراء كتاب (أسرار عالم الترجمة)

هذا هو أحدث إصدار (سبتمبر 2019م) الجزء الأول من الكتاب – المؤلف: الأستاذ/ أشرف عامر – نوع الملف: PDF – حجم الملف: أقل من 28 ميجابايت – عدد الصفحات: 121 – ادفع عن طريق PayPal ثم وافنا بعنوان بريدك الإلكتروني لنرسل إليك نسختك الإلكترونية من الكتاب. – للتواصل (واتسآب): +2- 01008174723

$15.00


Support Donations

Your donations are highly appreciated so that these mostly-free-of-charge efforts can be continued.

$15.00